--> Dr Hussein FAOUR MD, FACS
 
إنكليزي فرنسي Kuwaitعربي   الرئيسية المنتدى إتصل بنا   الدخول الأشتراك
 

جراحة الفتق الإربي بالمنظار

الفتق الإربي هو إنتفاخ في الناحية الإربية الواقعة أسفل وجانب البطن والذي يحدث بسبب وجود كيس يندفع من داخل البطن عبر المنطقة الإربية ليظهر بشكل انتفاخ. قد يوجد هذا الكيس منذ الولادة، ومن الممكن أن يظهر إما في الطفولة أو في سن متقدمة وفي حالات أخرى قد يكون مكتسباً فينجم عن ضعف في عضلات وأربطة أسفل البطن بالإضافة إلى عوامل مساعدة تسبب زيادة في الضغط داخل البطن مما يضعف المنطقة الإربية ويدفع بالفتق إلى الخارج مثل السعال المزمن والإمساك المزمن وضخامة البروستانة وغيرها. وفي هذه الحالة يجب علاج هذه الأمراض قبل إجراء الجراحة للفتق الإربي للوقاية من عودة الفتق مرة أخرى.
 
العلاج الوحيد للفتق الإربي هو الإصلاح الجراحي

١- العلاج التقليدي


هو إصلاح جراحي بالطريقة المفتوحة، حيث يتم إجراء شق مائل في المنطقة الإربية بطول ١٠- ١٥ سنتم يجري من خلاله استئصال كيس الفتق وربطة عنقه المتصل بجوف البطن، ثم ترميم المنطقة الضعيفة بواسطة خيوط أو رقعة. وعند الأطفال يتم استئصال الفتق فقط ولا داعي لإجراء ترميم
 

٢- العلاج الحديث


هو إصلاح الفتق بالمنظار، ويقتصر هذا العلاج على البالغين فقط دون الأطفال، ثم إن علاجه فعال وله ميزات عديدة منها:
- إجراء ثلاثة شقوق صغيرة فقط
- قلة حدوث الألم كثيراً عن الطريقة التقليدية
- عودة المريض إلى الحركة في أقرب وقت (بعد يومين مقارنة مع أسبوع بالطريقة التقليدية)
- عودة المريض إلى العمل في وقت قصير (بعد أسبوع بالمتوسط مقارنة مع ثلاثة أسابيع بالطريقة التقليدية)
- قلة نسبة عودة الفتق لاحقاً كثيراً (أقل من ١٪) عن الطريقة التقليدية التي تتراوح بين ١- ١٠٪
- وصول نسبة الفتوق الناكسة التي يتم إصلاحها مرة أخرى (بعد الطريقة التقليدية أعلى من ١٥٪، وبعد الجراحة بالمنظار أقل من ١٠٪)

تجري العملية بوضع رقعة من مادة البرولين التي يتحملها الجسم بشكل جيد دون أن يرفضها أو يمتصها. توضع هذه الرقعة بين غشاء البريتون وجدار البطن الأمامي مغطية المنطقة الضعيفة التي يخرج الفتق من خلالها. وتسبب هذه الرقعة حدوث تليف في المنطقة يؤدي إلى ترميم المنطقة الضعيفة وبالتالي إصلاح الفتق. ولكن لا بد من التذكيرانه لا بد من معالجة أمراض الصدر والإمساك المزمن وأمراض البروستاتة في حال وجودها قبل العملية الجراحية
 
الفحوصات اللازمة قبل العملية

وهي فحوصات روتينية قبل كل عمل جراحي:
- فحوصات الدم
- الأشعة البسيطة للصدر
- تخطيط القلب
- فحص البول

- وفحوصات أخرى قد تتطلبها حالة المريض في حال وجود أمراض أخرى
 
التحضير قبل العملية

- يجب التوقف عن تناول الطعام والشراب قبل إجراء العملية بثمان ساعات
- الامتناع عن التدخين ٤٨ ساعة على الأقل قبل العملية
- إجراء تمارين تنفسية للصدر قبل وبعد العملية لوقاية الرئتين من الاختلاطات

- يعطى المريض مضاداً حيوياً قبل العملية وبعدها
 
كيفية إجراء العملية

تجري العملية تحت التخدير العام وذلك بإجراء ثلاثة شقوق صغيرة: الشق الأول تحت السرة بطول ١ سنتم ، والآخران بطول نصف سنتم بين السرة والعانة على الخط المتوسط ، توضع الرقعة في المنطقة الواقعة بين غشاء البريتون وجدار البطن الأمامي ، ثم تجري خياطة الجروح. تستغرق هذه العملية حوالي ساعة واحدة

أن احتمال تحويل العملية إلى عملية مفتوحة إحتمال وارد لكنه قليل جداً لا تتجاوز نسبته ٥٪
 
بعد العمل الجراحي

يتوقع حدوث ألم بسيط يمكن السيطرة عليه بالكامل بواسطة المسكنات ويبقى المريض صائماً لمدة ١٢ ساعة، يبدأ بعدها بشرب السوائل حيث تتم زيادتها بالتدريج ليبدأ بتناول الطعام العادي ويعطى المريض سوائل وريدية خلال فترة صيامه بعد العملية. وقد يحتاج المريض إلى مسكنات ومضدات حيوية عن طريق الفم بعد العملية حسب الحالة، كما يعطى ملينات مكونة من أعشاب طبيعية لتجنب حدوث الإمساك. ويتم فك غرز الخياطة بعد أسبوع من تاريخ العملية الجراحية
 
النصائح التي يجب إتباعها بعد العملية:

- البدء بتحريك القدمين والساقين في السرير بأقرب وقت ممكن بعد العملية
- الجلوس في السرير أو على الكرسي معظم الوقت مع مراعاة عدم الاستلقاء إلا في أوقات النوم الفعلية
- إجراء تمارين التنفس كل ساعة
- المشي في أقرب وقت ممكن
- الامتناع التام عن التدخين
- إجراء تمارين سويدية خفيفة وذلك بثني الجذع إلى الأمام فوق الساقين في وضعية الوقوف

- يجب تجنب الامساك بتناول حمية عالية الألياف وملينات عشبية مع مراعاة معالجة أي سعال بشكل فعال
 
مدة البقاء في المستشفى:

من يومين إلى ثلاثة أيام، يستطيع المريض بعدها المشي لأي مسافة يريدها، وكذلك صعود السلالم مع تجنب رفع الأشياء الثقيلة لمدة شهرين، إضافة إلى التوقف عن ممارسة الرياضة لمدة ثلاثة شهور يعود بعدها تدريجياً إلى رفع الأشياء الثقيلة والرياضة العادية
 
يجب الحرص على الاتصال بالطبيب الجراح اذا ظهرت إحدى الأعراض التالية:

حرارة متواصلة أكثرمن ٣٩ درجة مئوي
النزيف
زيادة في إنتفاخ البطن
قيء أو ترجيع مستمر
شعور بالرعش
كحة متواصلة أو ضيق في النفس
افرازات صديدية من الفتيحات الجراجي
إحمرار حول أي من الفتيحات الجراحية يزداد سوءاً أو يتسع في الحجم
اذا لم تتمكن من الأكل أو شرب السوائل


 
can  convert
lbs to kg
الوزن
  الطول
مؤشر الوزن
 
     
 
 
TAXI GIANT
     
   
     
 
                  أرسل صفحة الموقع الى صديق ، أدخل إسمك هنا