--> Dr Hussein FAOUR MD, FACS
 
إنكليزي فرنسي Kuwaitعربي   الرئيسية المنتدى إتصل بنا   الدخول الأشتراك
 

التهاب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية عبارة عن قطعة صغيرة في نهاية المصران الأعور، اسطوانية الشكل، مسدودة النهاية، تقع في بداية الأمعاء الغليظة ولها فائدة مناعية حيث أن بها نسيجاً لمفاوياً يعمل على تصفية البكتيريا والفيروسات الدخيلة وتكوين مناعة ضدها.
قد يصعب تشخيصها أحيانا وعمليتها الجراحية لا تخلف أية مضاعفات ويعتبر إستئصال الزائدة الدودية حالة من الحالات الجراحية الحادّة والطارئة، ومن أكثرها شيوعاً في منطقة البطن. وقد يصيب التهاب الزائدة الدودية أي شخص في أي عمر لكنّه يحدث في أغلب الأحيان بين أعمار ١٠ و٣٠ سنة. وعلى الرغم من أنّ الزائدة يبدو أن لها وظيفة في جسم الانسان، إلا أنه يجب أن تزال وتستأصل متى أصيبت بالالتهاب وإلا فستنفجر داخل البطن وتصبح قاتلة. ويتوفى في الولايات المتحدة حوالي ٣٠٠ إلى ٤٠٠ أميركي بسبب التهاب الزائدة الدودية كلّ سنة، وذلك استنادا إلى تقارير مراكز مكافحة ومنع الأمراض في أتلنتا، والتي تشير أيضا الى أنه قبل سنتين، أدخل المستشفيات حوالي ٣٢١٠٠٠ أميركي بسبب التهاب الزائدة الدودية. وتصبح الزائدة المصابة بالالتهاب مميتة بسرعة، فبعض الناس يموتون بمرور الوقت إذا لم تتم إزالتها

 
حقيقة الزائدة

لأجيال مضت، كان ينظر للزائدة كجزء من الأمعاء زائد عن الحاجة، عديم الوظيفة، عديم الفائدة، مزعج، يتم رفضه وإستئصاله. وكان الجرّاحون يقومون بإزالة الزائدة الدودية كعمل دوري روتيني، ويعيش الناس بعدها ومن دونها بشكل مريح. أما الآن، فبعض العلماء يعتقدون بأنّهم أوضحوا الوظيفة الحقيقية للزائدة، بأنها تأوي وتحمي الجراثيم المفيدة والجيّدة للأمعاء. وتبدو وظيفة الزائدة متعلّقة بالكمّية الهائلة للبكتيريا التي تقطن الجهاز الهضميّ البشري. واستناداً إلى دراسة، في كليّة جامعة ديوك الطبيّة، فإن البكتيريا توجد، في الوضع المثالي للجسم، بأعداد كبيرة تفوق عدد خلايا الجسم البشري، ويعتبر أغلب البكتيريا من النوع الجيّد الذي يساعد على هضم الغذاء. وتعمل الزائدة كمنزل آمن جيّد للبكتيريا، خاصة إذا نظرنا الى موقعها بين الامعاء الغليظة في طريق تدفّق الغذاء والجراثيم في الامعاء ولها نهاية مسدودة. قد تموت مجموعة من هذه البكتيريا في الأمعاء أو تطرد خارج الجسم كما في حالات الإسهال مثل الكوليرا أو الزحار الأميبي مما يفقد الجسم البكتيريا المفيدة بالامعاء، وتكون وظيفة الزائدة، في تلك الحالة، أن تتصرّف مثل مصنع للبكتيريا، تزرع الجراثيم الجيدة لتعيد تشغيل النظام الهضميّ.
 
المضاعفات طويلة المدى التي قد تنتج من استئصال الزائدة الدودية

إن الأمر غير واضح ما إذا كان للزائدة دور مهم في الجسم عند الأطفال والبالغين الأكبر سنّا. ولكن المؤكد أنه ليس هناك مشاكل صحية كبيرة طويلة المدى تنتج من إزالة الزائدة ولو أنّه لوحظت أن هناك زيادة طفيفة في بعض الأمراض، على سبيل المثال، مرض كرون (التهاب في جدار الأمعاء الدقيقة يؤدي إلى زيادة حركة الأمعاء والإسهال، أسبابه مجهولة وله علاقة بالمناعة، ليس له علاج وقد يختفي ذاتياً)
 
التهاب الزائدة الدودية

لقد افترض، حديثاً ، أنّ حدوث بعض نوبات من الأعراض الشبيهة بالتهاب الزائدة الدودية، خصوصا الأعراض المتكرّرة، قد تكون بسبب حسّاسية متزايدة من الأمعاء والزائدة نفسها ناتجة عن نوبات متكررة من الالتهاب وذلك يعني أن الأعراض المتكرّرة ليست بسبب نوبات متكرّرة من الالتهاب، بل إن الالتهاب المسبق يجعل أعصاب الأمعاء والزائدة أو النظام العصبي المركزيّ الذي يغذيها أكثر حسّاسية للمحفّزات الطبيعية عن الالتهاب. إذا حدث وأن التهبت الزائدة الدودية (مثلما يحدث لأي جزء من الجسم) فيجب حينئذ علاجه، ونظراً لخطورة الحالة وأهمية الوقت في علاجها ولمنع التهابها مرة أخرى يجب إستئصالها بعملية جراحية، فالإلتهاب له مضاعفات خطيرة قد تنفجر الزائدة الدودية وقد يسبب الوفاة في الحالات الشديدة
 
حقائق علمية عن استئصال الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي جزء صغير من الجهاز الهضمي يشبه الدودة معلق بالقولون ويحدث التهاب الزائدة الدودية عندما تغزوها البكتيريا وتصيب جدار الزائدة. المضاعفات الأكثر شيوعاً لإلتهاب الزائدة الدودية حدوث خرّاج والتهاب بريتوني (التهاب الغشاء المغلف للامعاء). ما إنّ الظواهر الأكثر شيوعاً لإلتهاب الزائدة الدودية هي الحمّى، وألم خصوصاً في البطن. إن تشخيص التهاب الزائدة الدودية عادة ما يعتمد على أساس تاريخ المرض والفحص السريري. وعلى أية حال، فإن تحليل خلايا الدمّ البيضاء، تحليل البول، الأشعّة السينية للبطن، حقنة باريوم شرجية، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، والأشعة المقطعية وتنظير البطن أيضا قد تكون مساعداً في التشخيص.

قد يكون صعباً تمييز التهاب الزائدة الدودية من بين أمراض البطن والحوض الأخرى، بسبب حجم وموقع الزائدة المختلفين، وقرب الأعضاء الأخرى منها. علاج التهاب الزائدة الدودية يكون عادة بالاستئصال الجراحي للزائدة، ثم اعطاء المضادّات الحيوية. أما مضاعفات إستئصال الزائدة الدودية فهي تشمل التهاب الجرح وتكوّن خرّاج في ذلك المكان.
 
أسباب التهاب الزائدة الدودية

الأسباب غير معروفة وعادة ما يكون بالبكتيريا الموجودة في السبيل المعوي وإنسداد مدخل الزائدة الدودية الذي هو نقطة التقائها مع المصران الأعور أو القولون وقد يحدث بمحتويات السبيل المعوي المتحركة أو تقلص في الأنسجة يؤدي إلى تضيق في مدخل الجيب وعندما يتفاقم الانسداد بتكاثر بكتيري تصبح الزائدة منتفخة و ملتهبة و مليئة بالقيح
 
أعراض التهاب الزائدة الدودية

- ألم يبدأ حول السرة ثم يتحرك باتجاه الربع البطني السفلي الأيمن حيث يصبح الألم متواصل و محدد ويسوء بالحركة٬ التنفس العميق٬ الكحة٬ العطس المشي أو لمس مكان الألم
- الغثيان
- حمى منخفضة تبدأ عقب ظهور الأعراض السابقة
- إمساك وعدم القدرة على إخراج الغازات
- إسهال
- ألم عند الضغط في الربع البطني السفلي الأيمن خاصة عند نهاية ثلث المسافة بين السرة وعظمة الحوض
- إنتفاخ البطن وهي من العلامات المتأخرة
 
الوقاية من التهاب الزائدة الدودية

لا يوجد إجراءات وقائية معينة سوى اجراء العملية الجراحية وازالتها نهائياً في أقرب فرص
 
الفحوصات للتأكد من التهاب الزائدة الدودية

الفحوصات التشخيصية قد تشمل فحص الدم المخبري والذي يوضح إرتفاع في عدد الكريات البيضاء وتحليل البول لإستبعاد وجود التهاب في الجهاز البولي والذي يشابه في أعراضه أعراض التهاب الزائدة الدودية إذا كان التشخيص غير مؤكد ينصح بأخذ درجات الحرارة كل ساعتين و تدوينها
 
علاج بالأدوية

لا ينصح بأخذ أي مسهلات٬ حقن شرجية أو مسكنات للألم. المسهلات قد تسبب انفجار الزائدة الدودية كما أن المسكنات و خافضات الحرارة تصعب من عملية التشخيص ومسكنات الألم تعطى بعد إجراء العملية والمضادات الحيوية إذا وجد تلوث جرثومي. العلاج هو علاج بالجراحة وإذا لم يعالج بتاتاً فإن إنفجار الزائدة الدودية قاتل بسبب التسمم البريتوني
 
نصائح  قبل وبعد العلاج

- الراحة في السرير أو الكرسي حتى إجراء العملية.
- مزاولة النشاطات الاعتيادية تدريجياً بعد العملية.
- لا ينصح بأكل أو شرب أي شيء قبل التشخيص لأن التخدير في الجراحة أكثر أماناً إذا كانت المعدة خالية. في حالة العطش الشديد ينصح بغسل الفم بالماء.

- وجبات سائلة تعقب العملية لفترة قصيرة
 
هل توجد مضاعفات إذا لم يتم التدخل جراحياً ؟

إنفجار الزائدة الدودية وتكوُن الصديد والتهاب الغشاء البريتوني وهذه هي المضاعفات الأكثر شيوعاً بين المرضى وإذا أهملت هذه المضاعفات فإنها تؤدي الى الوفاة

 
can  convert
lbs to kg
الوزن
  الطول
مؤشر الوزن
 
     
 
 
TAXI GIANT
     
   
     
 
                  أرسل صفحة الموقع الى صديق ، أدخل إسمك هنا